اسألوا أهل الذكر

الجمعة، 21 سبتمبر 2007

حرس "طب" يعتقل مذكرات "صيدلة" والطلاب يعتصمون

في تطورٍ من شأنه زيادة سخونة العام الجامعي الجديد الذي لم يمر على بدايته إلا أسبوع واحد
فبعد التحقيق مع 13 طالبا من جامعة القاهرة مختلف الكليات قبل أن يمضى أربعة أيام على بدء العام الدراسي .., واختطاف طالب من الفيوم
ومنع طالبين بكلية الزراعة من دخول الجامعة؛ لأنهما مفصولان لمدة أسبوع, على الرغم من أن الدراسة لم تكن قد بدأت بعد, ولم يرتكب أي منهما ما يُعرِّضه للإحالة للتحقيق، فضلاً عن الفصل من الجامعة.

وهاهي الكرة تدور بجامعة المنصورة
ففى التاسعة من صباح اليوم 20 سبتمبر وفى تصرف استفزازي لجميع الطلاب تم اختطاف مذكرات امتحانات كلية الصيدلة وسحب الكارنيهات الخاصة بحامليها أثناء دخولهم من بوابة كلية الطب .. كما تم سحب رخص التاكسي الذي أقلهم بغية استخدامه في نقلهم إلى أمن الدولة .. إلا أن الأوامر جاءت بإدخالهم للجامعة .

وأدخلت الحقيبة بمذكراتها إلى مكتب قائد حرس كلية الطب

والغريب أنه حين توجه الطلاب إلى مقر قائد الحرس وجدوا المكتب فارغا وادعوا أن قائد الحرس لم يحضر منذ الصباح
فيما تمت رؤيته داخل مبنى حرس الجامعة بعيد دقائق , يستقل سيارة شرطة رقم 26008 لتقله إلى مكتب قائد حرس الجامعة .

وعندما توجه ممثلين عن الطلاب للدكتور "سامح شمعه" وكيل الكلية , والذي أكد بعد فترة طويلة أن الحقيبة انتقلت إلى كلية الصيدلة , وأمام كلية الصيدلة وجدت سيارة "حكومة 65734/13" يقودها , "سيد" - صاحب الوجود القوي في أي أعمال شغب لاسيما أحداث كلية الصيدلة العام الماضي - ويرجح أن تكون هي التي أقلت المذكرات .

الغريب أن كلية الصيدلة نفت ذلك -في ظل غياب الدكتور عميد الكلية- على لسان مدير مكتبه والسكرتارية ومكتب قائد الحرس.

تجمع الطلاب طالبين بالمذكرات التي هم بأمس الحاجة إليها , إلا أنهم لم يجدوا بدا من الاعتصام والهتاف في الوقت ذاته الذي يسعى وفد منهم مقابلة المسئولين وإنهاء الأمر .
اعتصام الطلاب أمام مكتب الوكيل
طلاب الإخوان أكدوا أن المذكرات ليست بقيمتها المادية أو مدى نفعها فحسب .. ولكن استنكروا الأسلوب الذى اختطفت به هذه المذكرات وقالوا إنما هذا مؤشر خطير لعام دراسي جديد متسائلين إذا ما كان هذا هو حال الأسبوع الأول فكيف يكون حال انتخابات الاتحاد وغيرها ؟؟!!

حتى أن مسجد الكلية أصرت إدارة الكلية على غلقه منذ الصباح ولم يفتح بعد!!

وبعد ممارسة ضغوط من الطلاب خلال مفاوضاتهم واعتصامهم وهتافاتهم اتصل الدكتور "سامح" بوكيلة كلية الصيدلة -التي كانت في بيتها في هذا الوقت- طالبا منها إنهاء الأزمة لما شهدته كليته من اعتصامات ومفاوضات ظلت لساعات خشية تطور الأمر أكثر من ذلك
فقامت بالاتصال بطلاب الإخوان هاتفيا من خلال مكتب عميد كلية الصيدلة مؤكدة وجود الحقيبة والمذكرات واعدة بتسليمها لهم إلا أن الوقت قد تأخر ولا يوجد أحد كي يسلمها لهم الآن , فتحدد الموعد السبت لتسليم الحقيبة .

ووسط تلك المراوغات هل يتمكن الطلاب من الحصول على مذكراتهم ؟؟!!
والأخطر من ذلك .. هل يمثل ما حدث ويحدث النظام الجديد للتعامل الأمني مع طلاب الإخوان ؟؟!!

الأربعاء، 5 سبتمبر 2007

ومازالت أفراح الإخوان تتوالى .. نجل الدكتور يسري هاني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


طبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا
ومازالت أفراح الإخوان تتوالى
أخبار فرحهم تثلج صدري
وينشرح لها فؤادي


أسأل الله أن يزيدنا وإياكم فرحا

وأن ييسر الله لنا وإياكم الزواج



في ساحة مسجد أعضاء هيئة التدريس

تم إعلان عقد قران أ/ محمد يسري هانئ
نجل الدكتور يسري هانئ

على كريمة م/ احمد عوض
الآنسة مروه

حضر الحفل لفيف من الإخوان وعلماء الأزهر وأساتذة الجامعات


وحضر أيضا أ/ محمد هلال عضو مكتب الإرشاد


استهل الحفل بالقرآن الكريم تلاه نشيد يثلج الصدر

تبعته كلمة للدكتور موسى الزين

ثم كلمة للدكتور محمد عبد السلام


وارتفع صوت الدعاء على لسان الدكتور اسماعيل رخا

نسأل الله الإجابة


فيما عقد القران

أ.د / أحمد سامي

الأستاذ بكلية الهندسة جامعة المنصورة


بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

اللهم ارزقهما ذرية صالحة

وارزقهم برهم يا أرحم الراحمين


دمتم في حفظ الرحمن أخوة الخير

ومن أفراح إلى أفراح


أسألكم الدعاء .. اخوكم البوسطجي