اسألوا أهل الذكر

الجمعة، 21 سبتمبر، 2007

حرس "طب" يعتقل مذكرات "صيدلة" والطلاب يعتصمون

في تطورٍ من شأنه زيادة سخونة العام الجامعي الجديد الذي لم يمر على بدايته إلا أسبوع واحد
فبعد التحقيق مع 13 طالبا من جامعة القاهرة مختلف الكليات قبل أن يمضى أربعة أيام على بدء العام الدراسي .., واختطاف طالب من الفيوم
ومنع طالبين بكلية الزراعة من دخول الجامعة؛ لأنهما مفصولان لمدة أسبوع, على الرغم من أن الدراسة لم تكن قد بدأت بعد, ولم يرتكب أي منهما ما يُعرِّضه للإحالة للتحقيق، فضلاً عن الفصل من الجامعة.

وهاهي الكرة تدور بجامعة المنصورة
ففى التاسعة من صباح اليوم 20 سبتمبر وفى تصرف استفزازي لجميع الطلاب تم اختطاف مذكرات امتحانات كلية الصيدلة وسحب الكارنيهات الخاصة بحامليها أثناء دخولهم من بوابة كلية الطب .. كما تم سحب رخص التاكسي الذي أقلهم بغية استخدامه في نقلهم إلى أمن الدولة .. إلا أن الأوامر جاءت بإدخالهم للجامعة .

وأدخلت الحقيبة بمذكراتها إلى مكتب قائد حرس كلية الطب

والغريب أنه حين توجه الطلاب إلى مقر قائد الحرس وجدوا المكتب فارغا وادعوا أن قائد الحرس لم يحضر منذ الصباح
فيما تمت رؤيته داخل مبنى حرس الجامعة بعيد دقائق , يستقل سيارة شرطة رقم 26008 لتقله إلى مكتب قائد حرس الجامعة .

وعندما توجه ممثلين عن الطلاب للدكتور "سامح شمعه" وكيل الكلية , والذي أكد بعد فترة طويلة أن الحقيبة انتقلت إلى كلية الصيدلة , وأمام كلية الصيدلة وجدت سيارة "حكومة 65734/13" يقودها , "سيد" - صاحب الوجود القوي في أي أعمال شغب لاسيما أحداث كلية الصيدلة العام الماضي - ويرجح أن تكون هي التي أقلت المذكرات .

الغريب أن كلية الصيدلة نفت ذلك -في ظل غياب الدكتور عميد الكلية- على لسان مدير مكتبه والسكرتارية ومكتب قائد الحرس.

تجمع الطلاب طالبين بالمذكرات التي هم بأمس الحاجة إليها , إلا أنهم لم يجدوا بدا من الاعتصام والهتاف في الوقت ذاته الذي يسعى وفد منهم مقابلة المسئولين وإنهاء الأمر .
اعتصام الطلاب أمام مكتب الوكيل
طلاب الإخوان أكدوا أن المذكرات ليست بقيمتها المادية أو مدى نفعها فحسب .. ولكن استنكروا الأسلوب الذى اختطفت به هذه المذكرات وقالوا إنما هذا مؤشر خطير لعام دراسي جديد متسائلين إذا ما كان هذا هو حال الأسبوع الأول فكيف يكون حال انتخابات الاتحاد وغيرها ؟؟!!

حتى أن مسجد الكلية أصرت إدارة الكلية على غلقه منذ الصباح ولم يفتح بعد!!

وبعد ممارسة ضغوط من الطلاب خلال مفاوضاتهم واعتصامهم وهتافاتهم اتصل الدكتور "سامح" بوكيلة كلية الصيدلة -التي كانت في بيتها في هذا الوقت- طالبا منها إنهاء الأزمة لما شهدته كليته من اعتصامات ومفاوضات ظلت لساعات خشية تطور الأمر أكثر من ذلك
فقامت بالاتصال بطلاب الإخوان هاتفيا من خلال مكتب عميد كلية الصيدلة مؤكدة وجود الحقيبة والمذكرات واعدة بتسليمها لهم إلا أن الوقت قد تأخر ولا يوجد أحد كي يسلمها لهم الآن , فتحدد الموعد السبت لتسليم الحقيبة .

ووسط تلك المراوغات هل يتمكن الطلاب من الحصول على مذكراتهم ؟؟!!
والأخطر من ذلك .. هل يمثل ما حدث ويحدث النظام الجديد للتعامل الأمني مع طلاب الإخوان ؟؟!!

هناك 7 تعليقات:

ابن عمر يقول...

أول مرة أعلق
بس بصراحة
مدونة جميلة
زورونا
على
مدونة ابن عمر

ابن عمر يقول...

اما عن العام الجامعى الجديد
في سته فى طب المنوفيه
أتبعت لهم تحقيق
واقول الجواب باين من عنوانه
السنه دى
طحن

ابن عمر يقول...

كلمة لكل مظلوم
يقول الله تعالى : " ولاتحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار. مهطعين مقنعي رؤوسهم، لايرتد إليهم طرفهم، وأفئدتهم هواء. ".
آية تهديد ووعيد ولكن ما أعظم مافيها من شفاء لقلوب المظلومين وتسلية لخواطر المكلومين، فكم ترتاح نفس المظلوم ويهدأ خاطره حينما يسمع هذه الآية ويعلم علم اليقين أن حقه لن يضيع وأنه سوف يقتص له ممن ظلمه ولو بعد حين. وأنه مهما أفلت الظالم من العقوبة في الدنيا فإن جرائمه مسجله عند من لاتخفى عليه خافيه ولايغفل عن شئ . والموعد يوم الجزاء والحساب، يوم العدالة، يوم يؤخذ للمظلوم من الظالم، ويقتص للمقتول من القاتل " اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لاظلم اليوم" ولكن الله يمهل للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته " إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار" أي تبقى أبصارهم مفتوحة مبهوتة، لاتتحرك الأجفان من الفزع والهلع، ولاتطرف العين من هول ماترى، " مهطعين مقنعي رؤوسهم رؤوسهم، لايرتد إليهم طرفهم، وأفئدتهم هواء" أي مسرعين لايلتفتون إلى شئ ممن حولهم، وقد رفعوا رؤوسهم في ذل وخشوع لايطرفون بأعينهم من الخوف والجزع وقلوبهم خاوية خالية من كل خاطر من هول الموقف. ماأعظم بلاغة القرآن وماأروع تصويره للمواقف حتى كأنك ترى المشهد ماثلاً أمامك.
أخي الحبيب تخيل وأنت تقرأ هذه الآية مصير الطغاة الظلمة ممن انتهكوا أعراض المسلمات وسفكوا دماء الأبرياء وقتلوا الأطفاء وشردوا النساء ، وهدموا المساجد والمنازل تذكر من عاثوا بأرض البوسنة والهرسك والشيشان الفساد ومن أذاقوا أخواننا في فلسطين صنوف العذاب والقهر والظلم ، وتذكر الطغاة الذين يعذبون الدعاة في السجون ويسيمونهم سوء العذاب من أجل أنهم قالوا ربنا الله، تذكر أن الله فوقهم وأنه سوف يقتص منهم وسيرينا فيهم مايثلج صدورنا إن شاء الله ويتحقق لنا موعود ربنا تبارك وتعالى إذ يقول:" فاليوم الذين آمنوا من الكفار يضحكون، على الآرائك ينظرون ،هل ثوب الكفار ماكانوا يفعلون

mohammed alsha3r يقول...

حمله حريتنا داخل اسوار الجامعه
بدأت

يلا مين هيشارك

اخوك الشاعر ياعم البوسطجى


عارفنى
؟

جمعاوى روش طحن يقول...

الباشا الكبيير
البوسطجى
موبايللك غير متاح ليه ؟؟؟

أما عن موضوعك مش عراف أوقلك ايه ؟

غندنا أكتر من كده

خش على مدونتى و إنت تعرف

رفقة عمر يقول...

كل سنه وحضرتك طيب
عيد سعيد عليكم وعلى الاسرة
ورزقكم الله القبول اللهم امين

چــِنـيـن ... عيلة و عايزة أفهم يقول...

فيه جديد ؟؟